الاثنين، 10 أكتوبر، 2011

طاجين سيدي بيبي وأطنان المخدرات

وهو يتناول غذاءه يوم الجمعة الأخير بمقاهي سيدي بيبي باشتوكة أيت باها، راع انتباهه بعض الأشخاص الذين أحاطوا بالشاحنة التي أوقفها غير بعيد عنه، وعوض أن يتوجه نحوهم رأسا، قرر  أن يغادر المكان في ظروف غامضة، اختفى عن الأنظار بعدما شعر بالخطر يحدق به، وتبين عند فحص محتويات الشاحنة بعدما ظلت مركونة بمكانها أنها تحمل أسفل شحنة قنينات الغاز خمسة أطنان، و 516 كلغ من صفائح الشيرا.
أطنان جديدة من الشيرا يحجزها الدرك الملكي بأيت اعميرة، والصدفة هي التي قادته إلى الشرك، وإن كان طاجين من الدجاج البلدي هو السبب، فقد شعر السائق  بمغص الجوع يقطع أمعاءه، وقادت الرياح إلى أنفه روائح الطواجين بسيدي بيبي فتوقف، وركن شاحنته جانبا ثم ترجل نحو مقهى.
وهو يلتهم طبقه بعد رحلة مضنية ظلت الشاحنة تحت رقابة عيونه، في نفس الوقت استرعى انتباه بعض الفضولين، أن الشاحنة تحمل قنينات غريبة عن المنطقة، ولا عهد لهم بها، واحدة تحمل علامة تجارية بفاس والأخرى تحمل علامة شركة تروج منتوجها بالشمال إلى جانب علامة محلية.
وليتضح هذا اللغز هاتفوا على عجل أحد أفراد جمعية أرباب وموزعي الغاز،  وبنفس السرعة حل وتطلع إلى أعلى شاحنة «الميتسوبيشي»، ليقرر المكوث غير بعيد عنها إلى أن يظهر سائقها ليستفسره إن كان يحمل ترخيصا بترويج المنتوج المحلي، وعن سر حمل منتوج آخر يروج بمدن أخرى.
اعتقد السائق أن ما تحمله الشاحنة في بطنها انكشف فقرر الفرار إلى وجهة تبقى لحد الآن مجهولة، فقد طال انتظار ظهوره حتى تجاوز الحال عصر يوم الجمعة، فتم استدعاء عناصر الدرك الملكي، وأعطى وكيل الملك أمرا بالتفتيش، فكانت المفاجأة التي لم تنتظرها جمعية  قطاع الغاز، ففي أسفل هذا الخليط من قارورات الغاز، رصت صفوف من العلب المليئة بصفائح الشيرة المحكمة الصيانة بثلاثة لفائف لكل صفيحة ما يقود إلى التخمين أن الصفقة كانت ستهجر إلى الخارج بحرا انطلاقا من الأقاليم الجنوبية.

ادريس النجار/مصطفى وغزيف
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

الأحد، 9 أكتوبر، 2011

الحبس لمغن أشهر مسدسا في مقهى

قضت المحكمة العسكرية للقوات الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، نهاية الأسبوع الماضي، بإدانة فنان مغربي مقيم ببلجيكا من أجل تهم حمل السلاح الناري بدون مبرر قانوني وإرهاب مواطنين بالتهديد بإطلاق النار عليهم في مكان عمومي يرتاده الأطفال والنساء. وقضت المحكمة العسكرية بالحكم على المتهم بسنة حبسا نافذا مع أداء الغرامة. وكان المتهم، وهو مطرب معروف على الصعيد الأوربي، أحيل على المحكمة العسكرية من طرف الضابطة القضائية بسيدي سليمان، إثر ضبطه متلبسا بحيازة مسدس كان قد أشهره للتو في وجه أحد المواطنين. وأرفقت عناصر الضابطة القضائية الملف بمحاضر البحث والاستماع إلى المتهم والضحية، إضافة إلى أقوال الشهود.
وفي وقائع القضية، كان المهاجر المغربي المقيم ببلجيكا رفقة زوجته بمقهى بالمدينة، وأثار انتباهه شخص يختلس النظر إليها، فشعر بغضب كبير، وتوجه نحوه، ليطلب منه الكف عن النظر إلى زوجته، موجها إليه لوما شديد اللهجة على تصرفه.
وجاء في الأبحاث أن الشخص المعني تحدى المطرب البلجيكي، ووجه إليه بدوره عبارات أثارت استفزازه، معتبرا أن نظره إلى أي جهة يدخل في باب الحرية الشخصية، ما جعل المطرب صاحب الأركسترا الشهيرة ببلجيكا يفقد أعصابه، ويخرج سلاحا ناريا كان في جيبه، ويضع فوهته على رأس خصمه، مهددا بإطلاق الرصاص عليه. وخلف الأمر حالة من الرعب والهلع في صفوف مرتادي المقهى، خصوصا النساء والأطفال، فيما سقطت امرأة حامل في حالة إغماء.
وفيما تدخل عدد من الأشخاص لتهدئة الرجل وإقناعه بإعادة المسدس إلى جيبه، ربط مسؤول قضائي، يشغل منصب وكيل الملك، تصادف وجوده بالمقهى مع الحادث، وعاين تطوراته عن كثب، الاتصال بالضابطة القضائية، التي انتقلت إلى المكان على وجه السرعة، وألقت القبض على المتهم، كما صادرت السلاح الناري الذي كان بحوزته.
وأمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمدينة بوضع المتهم رهن تدابير الحراسة النظرية، وإجراء بحث معه حول مصدر السلاح الناري ومدى توفره على الترخيص اللازم بحمله.
واعترف المتهم بحيازة المسدس وإشهاره في وجه الشخص الذي كان يريد التحرش بزوجته، حسب تعبيره. وقال المتهم، في محاضر الضابطة القضائية، إنه لم يكن يريد قتل المعني أو إطلاق الرصاص، مشيرا إلى أن الهدف من إشهار السلاح كان بغرض تخويفه فقط.
محمد البودالي
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

تجار بالجديدة متورطون في سرقة شيكات بنكية

باشرت، أخيرا، الفرقة الجنائية الثانية لدى المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بأمن الجديدة، البحث والتحريات علاقة بإجراء مرجعي، أحالته عليها الدائرة الأمنية الرابعة، يفيد بوقوع سرقة موصوفة من داخل سيارة، كانت مركونة في الشارع العام، بحي السعادة بالجديدة.
وحسب الضحية المدعو حسن، فإنه كان يركن سيارته بحي السعادة الأولى، بمحاذاة صيدلية، والتحق بمحلات تجارية، لاستخلاص ما بذمتهم من مستحقات مالية، يدينون بها لشركة تجارية، كانت وزعت عليهم منتوجاتها الاستهلاكية، وفور انتهائه من مهامه الاعتيادية، عاد نحو سيارته، ووجد أن زجاجتها الأمامية من جهة المقود، تعرضت للتكسير، قبل أن يفاجئ باختفاء مجموعة من الشيكات البنكية، ومبلغ مالي قدره 13 ألف درهم.
وفور إشعارها، انتقلت الضابطة القضائية إلى مكان السرقة، باشرت المعاينة والتحريات، التي لم تفضي إلى أية نتيجة، وسجلت الشكاية ضد مجهول.
وليلة وقوع النازلة، توصل الضحية بمكالمة هاتفية من مصدر مجهول أطلعه أن الشيكات موضوع السرقة، توجد بفضاء منزل مهجور، بمحاذاة مسجد إبراهيم الخليل بالجديدة.
وأشعر الضحية مباشرة رئيس الفرقة الجنائية الثانية، الذي انتقل بمعية مساعديه إلى المكان المبلغ عنه، وحجز الشيكات المبعثرة، لفائدة البحث، كما مكنت التحريات من الوصول إلى خيط رفيع، وهو أن صاحب "محلبة" بحي السعادة الأولى، يدعى إبراهيم مكنت إفاداته من الاهتداء إلى الفاعلين وتحديد هويتيهما، وجرى اعتقلتهما في اليوم الموالي، ويتعلق الأمر براشد الملقب بياسين، وشريكه القاصر المدعو محمد، من ذوي السوابق العدلية، وضعتهما عناصر الضابطة القضائية تحت تدبير الحراسة القضائية والمراقبة القضائية.
وأفاد التاجر إبراهيم أنه كان سلم حسن، وكيل الشركة التجارية، والمكلف باستخلاص المستحقات المالية من الزبائن، (كان سلمه) شيكا بنكيا بقيمة 4 آلاف درهم باسم شقيقه، مضيفا أن زميله المدعو صالح من قام بتحريض المتهمين على تنفيذ السرقة ولاذا بالفرار إلى مدينة أكادير، عقب افتضاح أمره.
وانتقل المحققون إلى منزل الأخير بمعية شقيقه، الذي يتوفر على مفتاح للبيت، وعثروا بداخله عقب عملية تفتيش على مجموعة من الشيكات المسروقة.
واعترف إبراهيم في محضر استماعه، أن صالح، بدوره صاحب "المحلبة" ومخدع هاتفي بحي السعادة، كان اتصل به إبراهيم ليلا، وطلب منه الحضور إلى محله التجاري، ومنه رافقه على متن سيارة خفيفة، لقضاء بعض مآربه الشخصية. وفي الطريق، هاتف صالح شخصا مجهولا، مسمى محمد، وحدد موعدا معه بشارع مولاي عبد الله، وبالمكان المحدد، توقفت السيارة، ووجد صالح في انتظاره ثلاثة أشخاص، محمد وياسين ونور الدين سلموه مجموعة من الشيكات البنكية، وغادروا المكان. وبمنزله تفحص صالح الشيكات أملا في العثور ضمنها على شيكات تخصه، بقيمة 50 ألف درهم، في إطار معاملات تجارية سابقة مع الضحية حسن، غير أنه لم يعثر عليها، وفي تلك اللحظة، التحق بهما محمد وياسين ونور الدين، وسلموا صالح المجموعة الأخرى المتبقية من الشيكات المسروقة، مقابل حصولهما على مبلغ مالي بقيمة ألف درهم.
وبطلب من صالح، الذي خاب أمله في العثور على مبتغاه، هاتف إبراهيم وكيل الشركة حسن، بعد أن أخفى رقم الاتصال، ودله على المكان الذي يتعين الانتقال إليه، لاسترجاع المسروقات.
وعند إخضاعه للبحث والاستنطاق بحضور والدته، اعترف القاصر محمد بالأفعال المنسوبة إليه، وأفاد أنه يوم السرقة، كان صالح صاحب "محلبة" ومخدع هاتفي بحي السعادة، اتصل به على هاتفه المحمول، وطلب منه تنفيذ عملية سرقة من داخل سيارة خفيفة، كانت تركن وقتئذ بمحاذاة صيدلية، مقابل حصوله على مبلغ مالي حدده في 5 آلاف درهم، ونظرا للمبلغ المغري، فإنه لم يتردد دقيقة وربط الاتصال بصديقه ياسين، واتجه الاثنان صوب السيارة المستهدفة، حيث تكلف ياسين بكسر الزجاجة الأمامية من جهة المقود، مستعينا بمكيال حديدي جلبه من السوق، وتمكنا من الاستيلاء على ثلاثة ملفات، تضم مجموعة من الشيكات البنكية، وعقب نجاح عملية السرقة، اتصل بهما صالح، وحدد موعدا معهما، وفي الزمان والمكان المحددين، التقى محمد وياسين، وكان برفقتهما المسمى نور الدين، (التقيا) بصالح، وكان بمعية المدعو إبراهيم، وسلماه في بادئ الأمر ملفين يشملان مجموعة من الشيكات، ووعداه بتسليمه الملف الثالث، بمجرد وصوله إلى منزله، والتحاقهما به، قصد تسليمهما المبلغ المالي المتفق عليه لتنفيذ عملية السرقة.
وفور استكمال إجراءات البحث والتحريات، واعتقال المدعو نور الدين، من ذوي السوابق القضائية، أحالت الفرقة الجنائية الثانية المشتبه بهم محمد وياسين ونور الدين، والتاجر إبراهيم على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، من أجل تكوين عصابة إجرامية، والسرقة الموصوفة بالكسر من داخل سيارة، وحررت الضابطة القضائية مذكرة بحث وتوقيف في حق التاجر صالح، الذي يوجد في حالة فرار.
الجديدة: أحمد مصباح | المغربية

إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

محفظة تلميذة لنقل الحشيش بأكادير

هي أسرة صغيرة بحي الخيام بأكادير، بنت مستقبلها على ترويج الحشيش رب اسرتها، اعتقلت الزوجة مؤخرا، وأدينت بتسعة اشهر نافذة بعد ثبوث ضلوعها في ترويج المخدرات، وفر الزوج لحظتها قبل اعتقاله خلال هذا الاسبوع متلبسا بترويج المخدرات، الزوجان اهتديا إلى حيلة للترويج، ترسل الأم المخدرات في محفظة بنتها ذات التسع سنوات، ويلتقيها الأب في مكان معلوم ليتسلم البضاعة، ظل الوضع كذلك إلى أن اهتدى الأمن إلى الحيلة فأوقف الطفلة، وتم إخلاء سبيلهما لتعتقل أمها، وبعد بضعة اسابيع يأتي الدور على الأب في وضعية التلبس، مع العلم أنه من ذوي السوابق في هذا المجال.
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

إصابة 9 أشخاص في انفجار بمقهى سلاوي

أصيب 9 أشخاص، 2 منهم إصابتهما بليغة، في انفجار قنينة غاز صباح اليوم السبت بإحدى المقاهي بحي الرحمة بسلا.
وعلم لدى مصالح الوقاية المدنية أن الانفجار، الذي وقع حوالي الساعة الثانية عشرة زوالا, تسبب في إصابة نادلتين كانتا تعملان داخل المقهى بحروق متفاوتة الخطورة فيما أصيب 7 أشخاص آخرين بجروح خفيفة.
ذات المصدر أضاف أنه تم نقل المصابين إلى مستشفى مولاي عبد الله بسلا لتلقي العلاجات فيما تم فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

وفاة شابّ دهسته حافلة بقلب فاس

لقي شاب حتفه، السبت، بعد أن دهسته حافلة بمنطقة باب الفتوح من مدينة فاس.. وذلك وفقا لما أفاد به مصدر أمني محلّي.
الحادثة وقعت قرب ملتقى للطرق، وقد كانت الحافلة بصدد الانطلاق صوب وجهتها حين داست الشاب الضحية الذي كان يهمّ بقطع الطريق.
تحقيق قضائي فُتح في الموضوع من أجل الإحاطة بكافة حيثياته، في حين نقل جثمان الهالك صوب مستودع الأموات من مستشفى الغسّاني بالمدينة.
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

قطار الفوسفاط يدهس سيدة ببشاعة بمحطة برشي

2011 لقيت سيدة في عقدها الثالث ، مصرعها بمحطة القطار ببرشيد بعد مادهسها قطار شحن الفوسفاط الذي كان قادم من مدينة الدار البيضاء والمتوجه الى مدينة خريبكة ،وحسب المعطيات الأولية من مسؤولى المحطة،فإن الضحية رمت بنفسها أمام القطار ، بعدما أكدوا أن السائق أطلق المنبه أكثر من مرة ليفاجئ بإن الضحية رمت بنفسها فوق السكة التي كان القطار يسير فوقها ، في حين فتحت المصالح الامنية بالمدينة تحقيقا في الموضوع. وقد تم تحديد هوية الضحية التي لقيت مصرعها بعد ظهر اليوم ، ويتعلق الأمر بالمسماة السعدية وتسكن قرب العوينة لمجلجة بمنطقة الحي الحسني ببرشيد وفيما تقول إدارة المحطة انها القت بنفسها امام القطار، تؤكد مصادر قريبة من العائلة أنها تعيش بين أبنائها بشكل عادي دون أية مشاكل تجعلها تفكر في الانتحار ،و تصرح بأن الأمر يتعلق بحادث دهس القطار للسيدة.
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad

قصة العريس الذي تزوج قاصرا بالفاتحة وحكمت عليه المحكمة بعام حبس

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بسطات، بإدانة عريس، بتهمة الزواج بقاصر دون إبرام عقد نكاح، واكتفائه بقراءة الفاتحة، وحكمت عليه بسنة حبسا نافذا في حدود أربعة أشهر، فيما أوقفت التنفيذ في الباقي. وتوبع العريس بتهمة هتك عرض قاصر بدون عنف نتج عنه افتضاض للبكارة.
 وتعود مجريات النازلة إلى 5 من غشت المنصرم،
إقرأ المزيد... Résuméabuiyad